مركز دراسات الترجمة

قد يعتمد المترجم أحياناً على معرفته الشخصية بمفردات اللغة عند قيامه بالترجمة من وإلى اللغة العربية أو الإنجليزية، وهي طريقة يمكن إتباعها عند ترجمة الموضوعات العامة التي يتسع فيها المجال للاجتهاد والتصرف من جانب المترجم والاختيار بين المفردات التي يعرفها. ومع ذلك فإنه في حالات كثيرة يلزم الاستعانة بوسائل أخرى مختلفة تساعد المترجم في تحديد الكلمة أو المصطلح بدقة ليتناسب مع طبيعة المادة التي يترجمها. ومن هذه الوسائل استخدام المعاجم المناسبة للمادة المطلوب ترجمتها، فهناك المعاجم الطبية، والهندسية، ومعاجم الاتصالات والكمبيوتر، وخلافه. وتسهِّل تلك المعاجم عملية البحث عن المعنى المطلوب نظراً لتركيزها على معانٍ محددة شائعة في مجال اختصاص المعجم واستبعادها للمعاني الأخرى التي لا ترتبط بشكل مباشر بذلك الاختصاص.

 

 

وفي حال أن يضطر المترجم إلى استخدام أحد القواميس العامة لترجمة مادة علمية متخصصة في مجال معين فيمكنه هنا الاستعانة بالمختصرات العربية المعتمدة في مثل تلك المعاجم (جدول-1)، وذلك للوصول من بين المرادفات المختلفة إلى المعنى الأقرب للمادة المترجمة. فمثلاً إذا أريد البحث عن معنى كلمة “Island” لترجمة مادة علمية تتعلق بالفسيولوجيا أو علم وظائف الأعضاء فيتم اختيار المعنى الذي يتبعه الرمز "فس" وهو "مجموعة خلايا معزولة"، دون النظر إلى المعاني الأخرى التي وردت لنفس الكلمة. وبالمثل فإنه عندما يراد البحث عن معنى كلمة “Rupture” لترجمة مادة علمية في مجال الأمراض يتم اختيار المعنى الذي تبعه الرمز "مض" وهو "فتاق" مع استبعاد المعاني الأخرى التي وردت أيضاً لنفس الكلمة، وهكذا.

 

جدول-1 المختصرات العربية المعتمدة

إحص =         علم الإحصاء

أد =             علم الاقتصاد

أر =             علم الأرصاد

أع =             علم الاجتماع

إلك =            علم الإلكترونيات

بك =            علم البكتيريا

ت =             علم التشريح

تا =              تاريخ

جي =           جيولوجيا

ح =             علم الحيوان

كح =            كيمياء حيوية

فس =           فسيولوجيا

ل =             علم اللغة

لا =             علم اللاسلكي

مض =          علم الأمراض

مع =            علم المعادن

مك =            علم الميكانيكا

نب =            علم النبات

معاجم للبحث في معاني المفردات العربية

وهناك أيضاً معاجم للبحث في معاني المفردات العربية، وتختلف طريقة البحث هنا وفقاً لنوعية المعجم المستخدم، فهناك معاجم تعتمد على الترتيب الألفبائي النطقي أسوة بالمعاجم العالمية، بحيث يهتدي المترجم إلى معنى الكلمة العربية بسرعة ويسر نظراً لكونها مبوبة كما تكتب وتلفظ أي بحسب حروفها الأولى. ومن جهة أخرى، هناك معاجم تحيل الكلمة أولاً إلى جذورها العربية، كأن تحال الألفاظ البسيطة مثل "حساب" و"دفاع" و"كتاب" إلى فعلها الماضي "حسب" و"دفع" و"كتب"، أو أن تحال الألفاظ الأكثر تعقيداً مثل "استزراع" و"استئصال" و"استنساخ" إلى مصادرها في الفعل الماضي مثل "زرع" و"أصل" و"نسخ"، أو أن تحال صيغ الجمع مثل "آثار" و"آبار" و"أوكار" إلى صيغ المفرد مثل "أثر" و"بئر" و"وكر"، وهكذا.

ويفضل الكثير من المترجمين استخدام المواقع الإلكترونية للبحث في معاني المفردات العربية والإنجليزية، ذلك لأن البحث في تلك المواقع يعد الأسهل إذا ما قورن بالبحث في المعاجم الورقية. ومن هذه المواقع – على سبيل المثال وليس الحصر:

www.almaany.com

www.wordnet.com

www.hyperdictionary.com

www.onelook.com

www.thefreedictionary.com

ومع ذلك، فقد يضطر المترجم في كثير من الأحيان إلى استخدام المعاجم التقليدية، حيث أن هناك العديد من المصطلحات التي لا يُفلح البحث عنها إلكترونيا بينما تتناولها المعاجم العادية، وتحديداً المعاجم المتخصصة (طبية ، فنية وهندسية، زراعية، إلخ).

وهناك طريقة أخرى يمكن بها التعرف على معاني بعض المصطلحات دون الرجوع إلى المعجم أو وسائل البحث الأخرى، ويوضح جدول- 2 بعض المقاطع الأولى والأخيرة الشائعة والمعاني التي تدل عليها تلك المقاطع للاستعانة بها في تحديد معاني بعض المصطلحات الإنجليزية:

 

جدول-2: استخدام البواديء والنهايات للتعرف على معاني بعض المفردات

مثال

المعنى

أولاً: المقاطع الأولى

Antibiotic (مضاد حيوي)

بادئة بمعنى ضد أو مضاد

Anti

Counter theories (نظريات مضادة)

بادئة بمعنى معاكس أو مضاد

Counter

Ecto-parasite (طفيل خارجي)

بادئة بمعنى خارجي

Ecto

Endo-parasite (طفيل داخلي)

بادئة بمعنى داخلي

Endo

Extracurricular (منهج دراسي إضافي)

بادئة بمعنى زائد أو إضافي

Extra

Hyperactivity (فرط النشاط)

بادئة بمعنى زيادة أو فرط

Hyper

Hypotension (انخفاض ضغط الدم)

بادئة بمعنى انخفاض أو هبوط

Hypo

Post-harvest (بعد الحصاد)

بادئة بمعنى بعد أو عقب

Post

Retro-deviation (أنحراف إلى الخلف)

بادئة بمعنى خلفي أو إلى الوراء

Retro

 

مثال

المعنى

ثانياً: المقاطع الأخيرة

  Pesticide(مبيد الآفات)

لاحقة بمعنى قاتل أو مبيد

cide

 Ectoderm (بشرة خارجية)

لاحقة بمعنى جلد أو بشرة

derm

 Carcinogenic (مسبب للسرطان)

لاحقة بمعنى محفز أو مسبب

genic

 Embryology (علم الأجنة)

لاحقة بمعنى مبحث أو علم

logy

 Hydrolysis (تحلل مائي)

لاحقة بمعنى تحلل أو تحليل

lysis

  Hydrophobia(الخوف من الماء)

لاحقة بمعنى خوف أو رهاب

phobia

 

وقد يتم أيضاً اشتقاق معاني بعض المفردات من خلال السياق العام للنص، فكلمة Plant تعني في العلوم الزراعية "نبات" بينما تعني في العلوم الهندسية "مصنع" أو "وحدة صناعية". ونجد أيضاً كلمة  Tank  التي تعني في مجال العلوم العسكرية "دبابة" بينما تعني "خزان" في مجال المرافق والخدمات. وبالمثل، تعني كلمة File في مجال الأدوات المكتبية "ملف" بينما تعني في مجال النجارة والحدادة "مبرد"، إلخ.

ومع ذلك نجد في حالات خاصة كلمات كثيرة يراد ترجمتها كل على حدة دون وجود سياق نصي معين يساعد على اشتقاق معناها. ويحدث ذلك بشكل خاص عند ترجمة المنتجات أو الخدمات الواردة في طلبات تسجيل العلامات التجارية، حيث تحتوي تلك الطلبات على مجموعة كبيرة من المفردات المصنفة في فئات مختلفة حددتها اتفاقية نيس (Nice) في فرنسا، وفيها تخصص الفئات من 1 إلى 34 للمنتجات، والفئات من 35 إلى 42 للخدمات، كما تخصص الفئة الواحدة لمجموعة من الخدمات أو المنتجات ذات الصلة لتحمل بعد تسجيلها نفس العلامة التجارية. وفي هذه الحالة يُنصح المترجم بأن يتصفح المواقع الإلكترونية المتخصصة ويطالع قائمة المنتجات والخدمات التي حددتها الاتفاقية المذكورة لتكون دليلاً للمترجم في تحديد معنى المنتج أو الخدمة بما يتناسق مع المنتجات أو الخدمات الواردة في نفس الفئة. وعلى سبيل المثال، نجد في الفئة 29 مجموعة من المنتجات الغذائية التي تضم اللحوم ومشتقاتها (جدول-3)، ومن بين هذه المنتجات نجد كلمة games وتكون ترجمتها الصحيحة هي الطرائد أو الطيور البرية وليست "ألعاب".

 

جدول-3: المنتجات الواردة بالفئة )29(  حسب تصنيف Nice:

Class -29

Meat, fish, poultry and game; meat extracts; preserved, frozen, dried and cooked fruits and vegetables; jellies, jams, compotes; eggs; milk, cheese, butter, yoghurt and other milk products; oils and fats for food.

 

 وبالمثل نجد في الفئة (41) كلمة fencing وترجمتها الصحيحة في هذه الحالة هي "خدمات تعليم المبارزة" وليس "إنشاء الحواجز أو الأسوار"، على اعتبار أن هذه الفئة الأخيرة تضم خدمات الألعاب الرياضية وليست خدمات إنشاء الحواجز أو بناء الأسوار(جدول-4).

 

جدول-3: الخدمات الواردة بالفئة (41) حسب تصنيف Nice:

Fencing; provision of training; entertainment; sporting services; and cultural activities.

Class -41

 

 

راسلنا